مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

منحت المديرية العامة للضرائب بنكين حق أداء الضريبة على السيارات برسم السنة المقبلة، و بهذا القرار سيكون بإمكان المواطنين أداء الضريبة في كل من وكالات البنك الشعبي ، والقرض العقاري والسياحي، و في حال نجاحها يتم تعميمها على باقي البنوك الأخرى.
و يشمل القرار ايضا المواطنين الذين لا يتوفرون على حساب بنكي و ايضا عبر البطاقة البنكية في حال توفرها أو الأنترنيت ، بحيث تصل تسعيرة الخدمة إلى قرابة 10 دراهم، على أن يتسلم الزبون وصل أداء يعوض 3.5 مليون ملصق “فينييت”، التي كانت تلصق سابقا على الواجهة الأمامية للسيارات، ما يعني أيضا إلغاء الغرامة التي كانت مطبقة على عدم وضعها والتي كانت محددة في 100 درهم.
و جاء القرار باقتراح من البنكين، على أساس المساهمة في تخفيف الضغط على الشبابيك التابعة لمديرية الضرائب، من خلال استغلال الشبكة الواسعة التي توفرها البنوك، وتمت دراسة مشكلة ملصق “فينييت” بين وزارتي المالية والتجهيز، حيث وضع لهذا الغرض دفتر تحملات ينظم العملية، و التي فتحت في ابوابها أمام البنوك الأخرى التي عبرت عن رغبتها في تقديم هذه الخدمة.
و اوضح أحمد رحو المدير العام للقرض العقاري والسياحي ان ” المناقشات لاتزال جارية مع وزارة المالية بخصوص السعر، الذي ستطبقه البنوك على هذه الخدمة، وسيكون قريبا من 10 دراهم ” .