مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

صنف المغرب ضمن البلدان التي تعاني من مشكل التلوث على أصعدة مختلفة ، ووصف في تصنيف جودة المياه ضمن الدول التي تعاني من التلوث “بوتيرة متوسطة” . و ذلك حسب استطلاع أمريكي لموقع “نامبيو” حول التلوث الذي تشهده بلدان وعواصم العالم.
و اورد الموقع ان مشكل تلوث المياه بالمغرب راجع الی نقص الجودة في مجهودات التصفية والتحلية، بالإضافة إلى مشاكل النظافة في عدد من المدن، وأزمة التعامل مع مخلفات المصانع والمطارح الصناعية ، و اضاف الاستطلاع ان نسبة التلوث الماء الصالح للشرب بالمغرب متوسطة تبلغ 41،25 بالمائة، في حين أن المياه المصروفة لمختلف القطاعات الأخرى كالري، تعاني تلوثا بلغ نسبة أكثر ارتفاعا تتمثل في 49،26 بالمائة.
و في ما يخص المدن التي تعاني بوتيرة كبيرة من التلوث فقد صنفت مدن الدار البيضاء ومراكش، كأسوء المدن من حيث جودة المياه الصالحة للشرب، إذ بلغت نسبة التلوث المياه بمراكش 58.33 بالمائة فقط، في حين أن الماء عموما “مرتفع” التلوث ببلوغه نسبة 66.67 بالمائة. أما الدار البيضاء فقد بلغت نسبة التلوث فيها 50 بالمائة ، أما نسبة التلوث للمياه 55.36 بالمائة.
و تميزت العاصمة بجودة مياه مرتفعة حيث أن نسبة تلوث الماء الصالح للشرب بالرباط لا تتعدى 10 بالمائة، في حين أن تلوث المياه المخصصة لشتى المجالات الأخرى لا يتعدى 35 بالمائة.
و ابرز الايتطلاع عدة دول أخرى تعاني مشاكل أكثر تفاقما بتلوث المياه ومن ضمنها الهند بنسبة تلوث مياه بلغت 67.92 بالمائة، وتونس بنسبة تلوث مياه بلغت 61.96 بالمائة، والجزائر بنسبة 64.71 بالمائة، أما الدولة التي شهدت ارتفاعا فادحا فهي مصر بنسبة تلوث مياه بلغت 76.50بالمائة، ما يعني أن معظم المياه خطر على صحة الانسان.