عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف صباح اليوم رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس المستشارين عبد السلام اللبار خلال الجلسة العمومية لمناقشة مشروع القانون المالي، أن حزبه اختار معارضة ملتزمة في اتخاذ القرار، ومعارضة تفصح بالحق ولا شيء غير الحق.
وأوضح ذات المتحدث أن هذا الاختيار الذي قررته وأعلنته المعارضة “يأتي لخدمة الصالح العام” حسب تعبيره، مضيفا أن هذا الأمر “ليس من باب التأويلات الحزبية الضيقة”، باعتباره “ضرورة لتطوير التواصل بين السلطة التشريعية والتنفيذية”، ومشددا على أن “حزب الاستقلال لا يحمي الفساد أو يتستر عليه، بل يحمي الحقوق ليكون الجميع سواسية أمام القانون من دون انتقائية”.