أعلن في ولاية ساكسوني السفلى بألمانيا عن قيام مغربي بإضرام النار في نفسه احتجاجا على عدم منحه اللجوء السياسي في ألمانيا.

ويبلغ المهاجر المغربي 36 سنة من عمره،وقد أخبر الشرطة عبر مكالمة هاتفية رافضا ترحيله إلى بلده.

وقد سارع المارة في الشارع العام إلى إطفاء النار قبل أن تتمكن الشرطة من إطفائها، ومع ذلك فقد أصيب المهاجر المغربي بحروق بالغة الخطورة، وقد نقل على الفور إلى المستشفى.