مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اوقفت السلطات الأمنية منذ ثلاثة أيام حملات المطاردة والترحيل التي كانت تشنها على المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء في الغابة والأحراش والكهوف المحيطة بمدينة سبتة المحتلة التي كانوا يتخذونها مأوى لهم في إنتظار عبورهم للضفة الأخرى .
و كشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان أن وقف عمليات المطاردة والترحيل جاءت عقب وفاة اثنين من المهاجرين من الجنسية الكاميرونية، الاثنين الماضي، بإحدى المغارات الواقعة بضواحي الفنيدق عند منطقة تسمى بخندق قاسم.
و تمت ملاحظة عودة أزيد من مئة مهاجر إلى الطريق الرابطة بين الفنيدق وطنجة لطلب المساعدات الضرورية لتلبية حاجياتهم من مأكل وملبس، مقابل غياب شبه تام لدوريات القوات المساعدة حسب مرصد الشمال لحقوق الإنسان .