مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قدم بنكيران وصفته لتجاوز الخلافات الأسرية خلال تواجده امس في لقاء دولي بالصخيرات حول ” الوساطة الأسرية ودورها في الاستقرار الأسري ” ، قائلا ” لم أكن أتصور أن يحدث خلاف بيني وبين زوجتي، التي هي ابنة عمي، وفي أول مرة وقع خلاف بيننا فكرت مليا حتى خرجت بالحل، الذي صرت ألجأ إليه دائما في حياتي الأسرية “.
و قال رئيس الحكومة بطرافة ” ملي كنا تنختالفوا كل واحد تيدور وجهو لجهة، وتنقول مع راسي هاذي دابا غادي تمشي لدارهم، ومن بعد ما تمشي لدارهم أنا غادي نغضب حتى أنا شي شويش، وملي غادي يدوز واحد الأسبوع أو اسبوعين ما غاديش نصبر على مراتي وولدي، ونتم غادي عندهم للدار ” ، موضحا انه كان يتجنب اصلا الوقوع هذا الموقف حتى لا يعاتبه أهلها، حسب تعبيره .
و نصح بنكيران الازواج بالتحلي بالصبر ، و استرسل قائلا ” 40 سنة مرت تقريبا على زواجي، لم تغضب فيها زوجتي أبدا إلى الدرجة، التي تدفعها إلى الذهاب إلى بيت أهلها، ولم تكن هناك وساطة أبدا أو يتدخل أي شخص لحل أي خلاف بيننا ” .
و نشير بالذكر ان رئيس الحكومة اعطی كلمة الافتتاح امس للمؤتمر الذي نظمته وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية والمنعقد على مدى يومين بالصخيرات