قام تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية بنشر تسجيل مصور لعملية إعدام حوالي 30 ، قيل إنهم اثيوبيون مسيحيون كانوا يعيشون في ليبيا.

وقد نشرت داعش فيديوهات الإعدام على مواقع تنتمي إليها أو تتعاطف معها، بشعار من القرآن الكريم” “حتى تاتيهم البينة”، وقد أظهرت الفيديوهات إعدام 12 شخصا على الشاطئ عبر قطع الرؤوس و الآخرين في منطقة صحراوية عبر اطلاق النار على رؤوسهم.

وحسب موقع بي بي سي فقبل مشاهد القتل، عرض الفيديو تسجيل لمسيحيين في سوريا يقصون كيف خيرهم عناصر التنظيم بين التحول إلى الإسلام أو دفع الجزية وانهم اختاروا الخيار الأخير