أعلنت وزارة الداخلية، أنه في إطار الإجراءات الرامية إلى تطوير وتأهيل خدمة النقل بواسطة سيارات الأجرة، تم منذ شهر نونبر 2014 إطلاق برنامج وطني لدعم المهنيين لتجديد سيارات الأجرة من الحجم الكبير بتخصيص منحة مالية قدرها ثمانون ألف (80.000) درهم عن كل سيارة أجرة، تستوفي شروط الاستفادة، يتم سحبها من السير نهائيا واستبدالها بسيارة جديدة تستجيب لشروط السلامة والراحة المطلوبة لنقل عدد الركاب المسموح بهم.

بلاغ الوزارة أوضح أنه بفضل الانخراط الإيجابي للمهنيين، فقد عرف هذا البرنامج، اهتماما وإقبالا متزايدين بمختلف العمالات والأقاليم، حيث تم خلال السنة الأولى منه تلقي ومعالجة ما يناهز 7500 طلبا للاستفادة من منحة تجديد سيارات الأجرة من الصنف الكبير تم قبول ما يفوق 6600 طلبا منها. وتم إلى حدود اليوم الشروع في استغلال ما يفوق 5400 سيارة أجرة كبيرة جديدة مختلفة الأنواع، تتسع لسبعة ركاب، استفاد أصحابها من الدعم الحكومي، فيما تستمر إجراءات التسليم لفائدة باقي المستفيدين.

وأضاف البلاغ أنه ومن أجل إعطاء الفرصة للمهنيين الذين لم يتمكنوا من تقديم طلباتهم للاستفادة من منحة التجديد قبل تاريخ 30 أكتوبر 2015، فقد تقرر بموجب قرار تمديد الأجل الأقصى لإيداع طلبات الحصول على منحة تجديد سيارات الأجرة من الصنف الأول لسنة إضافية.

وأشار البلاغ أنه وتبعا لهذا القرار فقد تم بمختلف العمالات والأقاليم فتح المجال لمواصلة تقديم طلبات منحة تجديد سيارات الأجرة من الصنف الأول، إلى غاية 31 أكتوبر 2016، وفق نفس الشروط والمساطر المعمول بها خلال الفترة السابقة والتي يمكن الاطلاع عليها لدى مصالح العمالات والأقاليم وعلى البوابة الإلكترونية المخصصة لهذا البرنامج www.taxijdid.ma.