مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

مباشرة بعد تداول خبر شروع وزارة الفلاحة في تخصيص مبلغ 3000 درهم كـ”زرورة”، عن كل رأس أنثى (عجلة)، انتشرت صور ساخرة عبر الفيسبوك تظهر نساء لا زالت تلدن بمؤسسات في ظروف كارثية.
و تظمنت الصورة المنشورة وزير الفلاحة عزيز أخنوش، و وزير الصحة الحسين الوردي، تتضمن انتقادات لاذعة لوزارته، خصوصا بعد ان اورد وزير الفلاحة ان الحكومة ستبدأ في صرف المبلغ عن كل رأس عجلة نهاية العام المقبل، لتشجيع تربية الأبقار في المغرب، حيث رد نشطاء على المبادرة، بمقارنة مثيرة بين أهمية رؤوس البشر والبقر لدى بعض المسؤولين المغاربة.