عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أخيرا حقيقة مونديال 2010 مؤكدا بأن جنوب أفريقيا قامت بدفع العديد من الرشاوي للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” من أجل الحصول على حق تنظيم بطولة كأس العالم 2010، معلنة أنها قد تفوقت على المغرب ومصر في عام 2003 عندما تم التصويت على الدولة التي ستحتضن المونديال الذي سيقام في القارة الأفريقي، ولأول مرة.
وأوضح المكتب الفيدرالي اشتباهه في دفع أحد مسؤولي الفيفا مبلغ 9.79 مليون دولار كرشاوي من أجل تصويت اللجنة التنفيذية لجنوب أفريقيا بدلاً من المغرب، حيث تم اتهام في هذا الملف نائبي الفيفا السابقين خوان نابوت وألفريدو هاويت.