ماذا جرى خاص،

لا يزال الجدل مستمرا في شبكات التواصل الاجتماعي حول السهرة التي احيتها المغنية هيفاء وهبي بأحد مراقص الدارابيضاء يوم3 دجنبر الحالي.,

 وقد اطال رواد الفايسبوك الحديث والجدل-الصورة- حول اللباس الشفاف الذي ظهرت به المغنية أثناء إحيائها لهذا الحفل الغنائي الليلي، كما تناول المتحاورون الثمن الباهض الذي تم اداؤه للفنانو وهو 600 ألف درهم.

ويحكي رواد الفايسبوك أن لباسها كان شفافا جدا ويظهر أجزاء من أعضائها الحميمية،وقد ردت الفنانة على كل هذا النقاش بنشرها لصورة في حسابها الخاص تفند فيه حسب اعتقادها كون هذا اللباس مبالغ في الإثارة.

وكتبت هيفاء وهبي ردا على منتقديها في المغرب بالقول: “الناجحون يساعدون بعضهم البعض. إنهم يحمسون، يلهمون، ويدفعون بعضهم البعض، أما الفاشلون فلا يفعلون سوى الكره، اللوم، والشكوى”.

أما ثمنة حضور الحفل الغنائي للمغنية فقد حطمت عدة أرقام قياسبة إذ بلغ حجز طاولة واحدة إلى ما بين 30 و50 ألف درهم ، وغصّت الملهى ب المتفرجين الذين أصرّوا على الحضور.