خلال طواف فرنسا للدراجات الهوائية الذي يعد من أرقى التظاهرات العالمية، كاد قطار سريع أن يتسبب في مجزرة كبرى، لما مر بأحد الممرات الارضية غير المحروسة بسرعة فاقت 400 كيلومتر في الساعة.
بعض الدراجين غامروا بحياتهم واجتازوا الممر الارضي ، وبعضهم توقف في آخر لحظة.