مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دعت الفيدرالية المغربية للإعلام الحكومة والبرلمان إلى الإسراع بإخراج المشاريع الهامة والاستراتيجية الخاصة بمشروع قانون الصحافة والنشر ومشروع قانون الصحافيين المهنيين ومشروع قانون المجلس الوطني للصحافة إلى حيز الوجود.
وأوضح بلاغ للفيدرالية عن مدی حاجة الناشرين و الصحافيين و الإعلاميين والمجتمع إلى هذه الخطوة لأهمية دور الإعلام الحر والتعددي والمهني في التنمية و الديمقراطية بالمغرب.
و قد ابرز المكتب التنفيدي للفيدرالية رغبته في إنجاح الورش القانوني الذي يهدف أساسا إلى وضع مدونة للصحافة والنشر حديثة وعصرية تعزز ضمانات ممارسة مهنة الصحافة في إطار من الحرية والمهنية والمسؤولية، وترسي آليات التنظيم الذاتي للمهنة، مشيرا إلى أن الفيدرالية ” تؤكد اليوم بأن موقفها النهائي من هذه المشاريع يبقى رهينا بتجاوب السلطة الحكومية والسلطة التشريعية مع تعديلاتها الجوهرية “.