مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

دعت جماعة العدل و الإحسان الكثير من النخب السياسية والثقافية والاقتصادية والإعلامية لحضور ندوة تعقد في سلا يوم 12 دجنبر من هذه السنة بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل مؤسس الجماعة الشيخ عبد السلام ياسين تحت عنوان: “التحولات الإقليمية الراهنة اي دور للنخب والشعوب”.
و تحاول الجماعة من خلال هذه الندوة أن تنفتح على باقي التيارات الليبرالية واليسارية والقومية من أجل تحسين صورتها لدى النخب ولتجاوز موقع الظل الذي وضعها فيه حزب العدالة والتنمية وأمينه العام عبد الاله بنكيران، الذي اصبح يستأثر بالأضواء الإعلامية