عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تستعد مختلف العناصر الأمنية والسلطات بمدينة بركان لإنجاح العرس الكروي بين مولودية وجدة والنهضة البركانية مساء يوم غد الأحد بملعب بركان الذي يخلق مشكلا حقيقيا حسب ما صرح به أفراد عن الإلترا البركانية والوجدية ل”ماذا جرى” كونه لا يتسع إلا ل 7000 مقعد.
وتحقيقا للروح الرياضية في هذا الديربي الذي غاب عن الجهة لمدة 30 سنة توحد مشجعو الفريقين في بيان مشترك موجه للجماهير التي ستحضر الملعب من مختلف مدن الجهة الشرقية أن هذه “قمة كروية ستكون في المستوى العالي، ويبقى الهدف الأسمى هو إخراج وإنجاح هدا العرس في أبهى حلة وهي مسؤولية يتحملها الجمهور من كلا الطرفين حيث الهدف هو إحياء صلة القرابة والأخوة بين الناديين والجماهير الحاضرة في جو أخوي تسود فيه الروح الرياضية وتعلو فيه القيم قبل كل شيء. والانتصار الحقيقي سيكون في إنجاح الحدث والخروج به إلى بر الأمان وتسويق منتوج كروي شرقي راقي لكي يكسب الديربي إشعاعا جهويا أكبر ووطنيا في المستقبل”.