عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصبحت جبهة البوليساريو من التجمعات الارهابية التي تساهم في انتشار الارهاب وتوسعه وهو ما خرجت به المخابرات اليابانية موجهة بذلك ضربة قوية لهذه المجموعة الوهمية، بعدما نشر قسم المخابرات اليابانية تقريرا عن وضعية الإرهاب في العالم خلال عام 2015.
وأزاحت وكالة استخبارات الأمن العام اليابانية التابعة لوزارة العدل بطوكيو الستار كاشفة حقيقة أن البوليساريو لها علاقة بالإرهاب، مضيفة في ذات التقرير أن مخيمات تندوف تعتبر منطقة غير آمنة، وذلك بعد رصدها العديد من حالات الاختطاف بالمخيمات، مكون أن هناك علاقات بين قيادات البوليساريو وفرعي تنظيم القاعدة بشبه الجزيرة العربية والغرب الإسلامي.
وخرج هذا التقرير ليؤكد أن جبهة البوليساريو من المنظمات الإرهابية التي تهدد الأمن القومي الياباني منذ 2011 ،وهي متورطة في تجارة الأسلحة و الاختطافات و المطالبة بالفدية.