عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرف محيط المحكمة الابتدائية بفاس والشوارع والأزقة المؤدية إليها إجراءات أمنية مشددة، فرضتها السلطات الأمنية على محيط المحكمة الابتدائية ، أثناء تقديم خمسة طلبة أوقفتهم الأجهزة الأمنية بعد اندلاع مواجهات عنيفة ما بين القاعديين وقوات الأمن قرب جامعة ظهر المهراز اصيب على إثرها عدد من رجال الأمن والطلبة الثلاثاء الماضي، أمام وكيل الملك.
هذا وقرر الوكيل متابعة اثنين من الطلبة في حالة اعتقال، وإيداعهما سجن عين قادوس، فيما تابع زملاءهم الثلاثة الآخرين في حالة سراح مقابل كفالة ألف درهم لكل واحد منهم، بتهم المشاركة في الهجوم المسلح وإلحاق خسائر مادية في منشآت مخصصة للمنفعة العامة وملك الغير، ورشق رجال الأمن بالحجارة وتعريض حياة الغير للخطر
هذا وقد بررت السلطات الأمنية الاعتداء عليها من طرف الطلبة بإشهار 31 شهادة طبية في وجه الطلبة المتهمين كان قد تسلمها أفراد من الشرطة والقوات المساعدة، تثبت إصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة خلال عملية رشقهم بالحجارة من قبل الطلبة.