يترأس الملك محمد السادس، إلى جانب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عبد إمارة أبوظبي، مساء اليوم الجمعة ، عروضا “للتبوريدة”، بنادي أبوظبي للفروسية، ضمن فعاليات الأسبوع المغربي التراثي، الذي يمتد إلى غاية 11 من دجنبر الجاري.

ويشتمل الأسبوع الثقافي المغربي على فعاليات متنوعة وعروض فنية وتراثية غنية تعكس عراقة واصالة الحضارة المغربية .

وسيقدم مجموعة من الفرسان عروض فن التبوريدة المغربية يوميا على مدار ايام الاسبوع المغربي التراثي وذلك من الساعة الثالثة والنصف ظهرا وحتى السادسة مساء بميدان نادي ابوظبي للفروسية، حيث تعتبر التبوريدة فنا رياضيا من فنون الفروسية المغربية التقليدية والتي يرجع تاريخها الى القرن الخامس عشر الميلادي، كما تشكل لوحة احتفالية فلكلورية عريقة لدى المغاربة وهي تمجد البارود والبندقية التي تشكل جزء مهما من العرض الذي يقدمه الفرسان خاصة عندما ينتهي العرض بطلقة واحدة مدوية تكون مسبوقة بحصص تدريبية يتم خلالها ترويض الخيول على طريقة دخول الميدان وأيضا تحديد درجة تحكم الفارس بالجواد.