مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

تناولت مصادر صحفية قضية احراج بنكيران لوزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، خلال الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين بسبب “فرنسة التعليم”، ومخاطبته له بنبرة حادة وصلت حد تنبيهه إلى أنه ليس رئيس الحكومة، وأن “ الملك حينما أراد تعيين رئيس الحكومة عين عبد الإله بنكيران وليس رشيد بلمختار .
و كشفت مصادر أن بنكيران فوجئ بمذكرة بلمختار حول تدريس بعض الشعب بالفرنسية وهو ما جعله يعبر له عن غضبه، وعدم اتفاقه معه في أول مجلس حكومي بعد إصدار مذكرته ودعوته إلى إلغائها.
و أضافت المصادر أن بلمختار لم يتراجع عن قراره , بل جاء إلى لجنة التعليم بمجلس المستشارين ليدافع عن قراره، وأخبر برلمانيي الغرفة الثانية أن قراراته تتم باتفاق مع رئيس الحكومة، مما أثار حفيظة بنكيران، الذي قرر إحراجه أمام الرأي العام وتذكيره بأنه وزير لدى رئيس الحكومة.