مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أكدت مصادر مطلعة أن شركة أمانديس ستستغني عن مديرها الحالي باسكال رويي بسبب تداعيات الاحتجاجات التي قادها سكان طنجة على مدار أسابيع، والتي اضطرت الحكومة إلى التدخل، بتعليمات ملكية، لاحتواء تداعياتها ومنع انتقال عدواها إلى مدن أخرى .
قرار أعفاء باسكال جاء من المجموعة الأم لأمانديس ” فيوليا” في إطار إجراء تغييرات في مناصب المسؤولية ستشمل عددا من المسؤولين في عدد من الفروع , بعد الهزة العنيفة التي سببتها احتجاجات المواطنين التي وضعت الشركة في مأزق كبير ، خاصة مع دخول الملك محمد السادس على الخط وإيفاده رئيس الحكومة ووزير الداخلية إلى طنجة وإصداره تعليمات بمعالجة فورية لمشكل غلاء الفواتير .
و دخل أيضا البرلمان على الخط بمطالبة عدد من الأحزاب بفتح ملف التدبير المفوض بالمملكة، وارتفاع الأصوات المنادية بعودة الدولة لتسيير قطاعات الماء والكهرباء والنظافة .