عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوضحت جهات اعلامية، أن شركة صينية متخصصة في الصناعات الحربية الجوية، تعتزم بيع المغرب مقاتلات حربية بأسعار رخيصة، بعدما أبدى المغرب اهتمامه باقتناء مقاتلة جاى إف-17 ثاندر ذات التكلفة المنخفضة و متعددة المهام.
وأشار ذات المصدر إلى أن الصين الشعبية تسعى الى تسويق طائراتها الحربية الرخيصة لعدد من البلدان الأسيوية والافريقية والعربية بينها المغرب، حيث أبرمت بلدان أفريقية صفقات مع الصين، لاقتناء الطائرات المقاتلة، بأسعار جد رخيصة.
هذا وتعتبر ما نسبته 50 في المائة من أجزاء هذه الطائرة الصينية مصنعة في باكستان، فيما يتم تصنيع الباقي في الصين، وهي طائرة مقاتلة متعددة المهام خفيفة الوزن، أحادية المحرك ورخيصة الثمن.