عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر أن وزير الصحة الحسين الوردي قرر إعفاء مدير المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة وكذا مقتصد المستشفى وذلك بقرار توصل به مندوب وزارة الصحة بطنجة، وهو الاجراء الذي يثبت أن الوردي مستمر في حصاده ضد كل من سولت له نفسه أن يسير في منحنى الاهمال وعدم تحمل المسؤولية الكاملة في خدمة صحة المواطن.
وأشار المصدر إلى أن الوزير وقع قراره هذا بإعفاء مدير مشفى طنجة بعد توالي الشكايات والمعاناة بسبب سوء التدبير لمسؤولي المستشفى الجهوي بطنجة حيث توصل الوزير بتقرير أسود من طرف المفتشية العامة للمالية خلال الأشهر القليلة بعد تعالي أصوات المواطنين والنقابيين والأطباء بتردي الأوضاع بمستشفى طنجة.
وكان مستشفى طنجة قد ارتبط اسمه بالاهمال وغياب الرعاية الطبية، حيث اعبر ولمرات عديدة مقبرة لأطفال رضع وشبابا وشيوخ ونساء حوامل، استدعى حاله أن يندد حقوقيون و جمعويون فضلاً عن عائلات بالحالة المزرية للمستشفى مطالبين الوزير المعني “الحسين الوردي” بالانكباب بجدية على توفير ميزانية كافية لتجهيز المستشفى.