أنقره تعزي موسكو بمقتل الطيار الروسي

أنقره تعزي موسكو بمقتل الطيار الروسي

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الخميس، إن بلاده قدمت تعازيها إلى روسيا في مقتل أحد طياريها عندما أسقطت مقاتلات تركية طائرته الحربية فوق الحدود السورية، مما أدى إلى توتر العلاقات بين البلدين.

وجاءت تصريحات جاوش أوغلو عقب لقاء جمعه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في بلغراد، حي قال: “عبرنا عن حزننا وقدمنا تعازينا في مقتل الطيار الروسي”.

ونقل مراسل “سكاي نيوز عربية” عن أوغلو قوله إن “اللقاء كان جيدا، وأنا أعربت للافروف عن حزني وحزن تركيا لمقتل الطيار الروسي. كان حديثنا واضحا بالرغم من الاختلاف الطبيعي في المواقف مما جرى”.

وأضاف: “علينا أن ننتظر الحادث ليبرد لتعود الأمور إلى طبيعتها. الحوار سيستمر بيننا وبين الروس لٲن الحادث لا يزال حديثا. أنا واثق أنه بعدما يتخطى الروس انفعالاتهم ستعود الأمور إلى طبيعتها. لا نحن ولا الروس نريد التصعيد”.

وتابع جاوش أوغلو: “لا يمكننا القول إن كل الأمور حلت من أول اجتماع، لكننا نود أن نحل خلافاتنا بشكل تدريجي وتخطي ما حدث”.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد اللقاء مع نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو في بلجراد بأنه لم يسمع منه شيئا جديدا بخصوص إسقاط المقاتلة الروسية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي في بلجراد بثه التلفزيون في روسيا “التقينا بأهم مسؤول في وزارة الخارجية التركية بناء على طلبه” مضيفا أن روسيا كررت موقفها بشأن حادث الطائرة.

ويعد لقاء وزير الخارجية الروسي مع نظيره التركي الأول من نوعه بين دبلوماسيين من البلدين بعد إسقاط مقاتلات تركية طائرة حربية روسية الأسبوع الماضي.

وقال مراسل “سكاي نيوز عربية” إن اللقاء الذي جرى على هامش اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، دام 45 دقيقة.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!