مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت المندوبية السامية للتخطيط في بحث لها حول “قياس الرأسمال البشري للمغرب”، تم تقديم أبرز نتائجه في ندوة صحفية، امس الأربعاء بالرباط ، ” أن التوزيع الاجتماعي للرأسمال البشري المعبر عنه بعدد سنوات الدراسة لدى السكان البالغة أعمارهم 25 سنة فما فوق، يتسم بفوارق اجتماعية حيث يستحوذ السكان الحضريون، الذين يمثلون حوالي 60 في المائة من السكان، على 83.4 في المائة من الرأسمال البشري، فيما حصة الرجال منه تبلغ 60 في المائة” .
و أكدت المندوبية السامية أن متوسط عدد سنوات الدراسة عرف ارتفاعا بنسبة 31.4 في المائة على الصعيد الوطني، خلال الفترة الممتدة بين عامي 1999 و2013، وترتفع نسبته في صفوف النساء ب 48.2 في المائة، فيما عرف سكان العالم القروي تسجيل ارتفاع بنسبة 54.8 في المائة في عدد سنوات الدراسة.
و خلصت المندوبية إلى أن “النساء وسكان العالم القروي يشكلون مصدر إمكانات مهمة لمراكمة الرأسمال البشري، وبالتالي تعزيز الرأسمال غير المادي لبلادنا” .