عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تذيل المغرب مرة اخرى أسفل الترتيب بإحصاء يخص سعادة العمال ومدى رضاهم عن وظائفهم.
هذا واحتل المغرب المرتبة الأخيرة قبل نيجيريا وبعد اليابان في مؤشر “سعادة العمال” الصادر عن إحصاء قامت به مؤسسة “Universum”، بعد استجوابها لـ 250 ألف عامل ينتمون لأكثر من 55 دولة لمعرفة درجة رضاهم عن وظائفهم وعن المناخ الذي يشتغلون فيه لتتصدر بلجيكا الترتيب بحصولها على معدل 33.42، متبوعة بالنرويج، ثم كوستاريكا.
ويعتبر مدى سعادة العمال داخل المؤسسات التي يشتغلون فيها ومدى إحساسهم بالانتماء للمؤسسة، بالإضافة إلى العلاقة التي تجمعهم بإدارة المؤسسة، هو المؤشر الرئيسي الذي اعتمدته المؤسسة في هذا الاحصاء.