عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ستوضع شهر فبراير المقبل سيارة “الفيراري” الفاخرة 250 GT التي كان يركبها الملك الراحل الحسن الثاني للبيع في مزاد علني بالعاصمة الفرنسية باريس، بعدما أصبحت هذه السيارة في ملكية متخصص في جمع السيارات النادرة، حيث ينتظر عرضها مقابل مبلغ مبلغ قد يزيد عن ملياري سنتيم مغربي.
هذا وتعتبر سيارات القصر الملكي المغربي من أفخر السيارات التي تجوب أرض الوطن بالاضافة إلى امتلاكه سيارات فارهة تعود لزمن قديم من بين الماركات العالمية الشهيرة الانجليزية والايطالية.