عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أفادت مصادر محلية من مدينة أكادير أن الممثل والمسرحي المغربي الحبيب رديد لقي مصرعه بعد ظهر اليوم الأربعاء ، إثر سقوطه من الطابق التاسع لعمارة سكنية بحي المحمدي بمدينة أكادير، في اللحظة التي كان فيها الراحل يقوم بمعاينة بعض أشغال البناء داخل العمارة قبل أن تزل قدمه ويسقط أرضا حيث توفي في الحال.
هذا وقد كان الراحل عضوا في جمعية “أيوز” المسرحية ، ويرجح المصدر أن الرياح القوية التي عرفتها مدينة أكادير اليوم يمكن أن تكون السبب وراء حادثة سقوط الضحية ووفاته، بعدما كان الضحية يتواجد بالعمارة السكنية المذكورة يراقب أشغال البناء باعتباره تقنيا متخصصا، قبل أن يسقط أرضا ويلقى مصرعه على الفور، مشيرا أن عائلة الضحية طالبت وكيل الملك بإجراء تشريح طبي لجثة الهالك قبل دفنه من أجل تبيٌّن الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

12310603_1510415875924819_6150770775296031446_n