عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوقف الرئيس الموريتاني محمد ولد العزيز مباراة في كرة القدم جمعت بين نادي تفرغ زينه وجمعية برسم بولة كأس السوبر الموريتاني وذلك بسبب مشاغل الرئيس وازدحام جدول أعماله، ليحكم بذلك على الفريقين باللجوء لضربات الترجيح في الدقيقة 63 بعدما كانا متعادلين بهدف لمثله.
ونظرا لضيق وقته الذي للم يسعفه إنهاء المباراة حتى الدقيقة 90 أمر الرئيس مسؤولي المباراة بإنهائها في الدقيقة 63 وذلك بعد التشاور مع مدربي الفريقين، ليبرر الاتحاد الوطني الموريتاني لكرة القدم هذا التصرف بكون المباراة احتفالية أكثر منها رياضية.