مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحافي امس باسقاط انقرة لمقاتلة روسية قرب الحدود السورية لحماية تهريب تنظيم “الدولة الإسلامية” للنفط ، مرددا “لدينا كل الأسباب التي تدفعنا إلى الاعتقاد بأن قرار إسقاط طائرتنا اتخذ لحماية الطرق التي ينقل عبرها النفط إلى الأراضي التركية”.
و سبق ان اتهمت موسكو أنقرة بعد إسقاط الطائرة الروسية ، بـ”حماية” مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” والتستر على تهريب النفط الذي يشكل أحد أبرز مصادر تمويل التنظيم المتطرف.
و قال بوتين بأن الطيارين كانوا يكتبون على القنابل عبارتي “من أجل شعبنا” و”من أجل باريس”، في إشارة إلى إسقاط الطائرة المدنية الروسية في 31 أكتوبر في سيناء المصرية واعتداءات 13نوفمبر في العاصمة الفرنسية.
و ندد بوتين خلال المؤتمر على هامش مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ بباريس ، قائلا “سندافع دائما عن فكرة تحالف موسع لكننا لن نتوصل إليه ما دام البعض يستخدم مجموعات إرهابية لخدمة مصالحه السياسية على المدى القصير”.