عمر محموسة ل”ماذا جرى”

احتج عدد من المعارضين لمشروع قانون المالية 2016 اليوم بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري موقفين عملية التصويت عليه، اليوم الاثنين، ومعرقلين عددا من النواب باشتباكات بالأيدي.
هذا وقد عرفت مناقشة قانون المالية للسنة القادمة جدلا واسعا حيث نظم عدد من نواب المعارضة الذين ينتمون لعدد من الأحزاب وقفة احتجاجية في أروقة البرلمان تزامنا مع جلسة التصويت بعد اقتحامهم قاعة الجلسات وإيقاف الأشغال من خلال الصعود إلى منصة رئيس المجلس الشعبي، لتقع اشتباكات بالأيدي بينهم وبين نظرائهم من حزب جبهة التحرير الوطني.
ولم يكتفي المعارضون بالاشتباك بالأيدي بل حملوا لافتات توضح سبب معارضتهم للقانون كتبوا فيها “لا لتجويع الشعب الجزائري”، وأيضا “قانون المالية 2016 يعني إلغاء بيان أول نونبر”.