جاء في بيان للحكومة الفرنسية، أن الاستخبارات تشتبه في هروب صلاح عبد السلام إلى الديار السورية، حسب ما نشرته السي ان ان اليوم.

عبد السلام الذي يشتبه أن أخاه ابراهيم قد نفذ هجمات باريس، كما يشتبه تورطه في التدبير لها، قد تمكن من الهرب نحو الديار السورية والالتحاق بالتنظيم، حسب الاستخبارات الفرنسية.