عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية بالمغرب منعه لأي تسرُّب يخص أي صنف من الطيور من فرنسا، في اللحظة التي اعلن فيها بفرنسا عن تسجيل حالات إصابة بأنفلونزا الطيور شديدة الانتشار.
وأصدر في هذا الصدد المدير العام لمكتب السلامة الصحية للمنتجات الغذائية مذكرة أكد فيها، أنه يمنع منعا كليا دخول أي صنف من أصناف الطيور القادمة من فرنسا بعد ظهور المرض بها، ويمنع على الجميع استيراد أي نوع من الطيور أو البيض أو لحوم الدواجن أو اللحوم المحولة، التي دخلت في تركيبتها لحوم الدواجن من فرنسا، بعد ظهور المرض بها إلى حين إصدار المكتب مذكرة جديدة تسمح بإعادة الاستيراد.
وكانت مصالح المكتب قد رفعت حالة استنفارها وتأهبها بجميع المنافذ الحدودية البرية والبحرية، بعد أسابيع من ظهور الحمى القلاعية بالمغرب.