عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد الاستنفار التجريبي الذي قامت به ولاية أمن البيضاء قبل يومين في وقت متأخر من الليل قصد معرفة مدى تأهب عناصرها الأمنية، باستدعائهم جميعا لمقر الولاية الأمنية، استنفر مرة اخرى صباح اليوم الأحد وبشكل حقيقي وواقعي عناصر أمن البيضاء بعد عثورها على سيارة مشبوهة في حي مولاي رشيد.
وأورد مصادر صحافية أن عناصر الشرطة توجهّت إلى حي مولاي رشيد، بعد تلقيها إخبارية تفيد بوجود سيارة مجهولة من نوع “رونو 12” مشبوهة في إحدى الشوارع بالحي المذكور.
وحين حلت عناصر الأمن بالمكان فتشت السيارة، فاكتشفت أن اللوحة الرقمية مثبتة بلصاق بلاستيكي بالإضافة إلى العثور بداخلها على سكين ورسالة كُتِب عليها “إنتظر الأمانة عند الساعة الثانية”، فاتحة في ذلك تحقيقًا لاكتشاف صاحب السيارة ومعرفة لغز الرسالة.