أعلنت الحكومة الباكستانية أن الإرهاب تسبب في مقتل أزيد من ثمانية آلاف من المدنيين وأفراد الأمن في البلاد خلال السنوات الخمس الماضية.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن تقرير لوزارة الداخلية الباكستانية عرضته أمام البرلمان الوطني، لمناقشة أحدث البيانات بشأن الخسائر البشرية الناجمة عن آفة الإرهاب قوله “إن آفة الإرهاب أدت إلى مقتل 8500 باكستاني من المدنيين وأفراد الأمن في ظرف خمس سنوات”.

وأوضحت وزارة الداخلية أن “العمليات الإرهابية خلفت مقتل 5532 مدني باكستاني وإصابة 10 آلاف و195 آخرين في السنوات الخمس المنصرمة، كما أدت إلى مصرع 3157 من أفراد الأمن الباكستاني وإصابة 5988 آخرين في نفس الفترة”. وأشار تقرير الوزارة إلى مقتل 3759 عنصر من الجماعات الإرهابية على يد قوات الأمن الباكستاني خلال الفترة ذاتها.

وأضاف المصدر ذاته أن المنطقة الشمالية الغربية، الخارجة عن القانون على الحدود مع أفغانستان، تعد الأكثر تضررا من المعارك ضد مسلحي المنظمات الإرهابية، حيث تسبب الإرهاب في هذه المنطقة في مقتل 1470 مدني وإصابة 2761 آخرين، بإضافة إلى مقتل 1487 من أفراد الأمن وإصابة 2224 آخرين.

لكن التقرير أكد، بالمقابل، أن الوضع الأمني في باكستان شهد تحسنا كبيرا منذ بداية العمليات العسكرية في المنطقة القبلية خلال العام الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة الباكستانية بدأت، منذ أشهر، تنفيذ عمليات أمنية واسعة النطاق ضد مسلحين ينتمون إلى عدد من التنظيمات المتشددة، خاصة من حركة “طالبان باكستان” وتنظيم “القاعدة”.