عمر محموسة ل”اذا جرى”

شاركت وحدة من المشاة المظليين، التابعة للقوات المسلحة الملكية أمس السبت باستعراض عسكري، هو الأضخم في تاريخ موريتانيا، وذلك بمناسبة الذكرى 55 لاستقلال البلاد، حيث كان للمشاركة المغربية صدى واسعا في الأوساط الرسمية والإعلامية والشعبية على حد سواء، مترجمة عمق العلاقة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين.
وشارك إلى جانب الجيش المغربي بهذا الاستعراض الكبير وحدات عسكرية من السنغال ومالي وغامبيا وتشاد، حيث ترأس محمد ولد عبد العزيز رئيس الدولة هذا الاستعراض، منوها بكفاءة وخصال أفراد الجيش وقوات الأمن وتضحياتهم الجسيمة.
هذا وحضر الاستعراض شخصيات موريتانية ومغربية من ضمنها سفير المغرب بنواكشوط، عبد الرحمان بنعمر ، والوزير الأول ورئيس مجلس الشيوخ ورئيس الجمعية الوطنية ، و ضباط سامون من هيئة أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية المغربية ،عميد السلك الدبلوماسي المعتمد في موريتانيا، والملحق العسكري بسفارة المملكة المغربية بنواكشوط العقيد عزيز بوعرصة.