عندما أفرغ الملك السعودي خالد صحن الكعبة، وعقد بها مؤتمرا إسلاميا

ماذا جرى،
نعود بهذا التسجيل التاريخي النادر إلى القمة الإسلامية التي انعقدت بصحن الكعبة المكرمة بمكة المكرمة في السعودية بين 25 و 28 يناير 1981 ، تحت شعار دورة فلسطين والقدس الشريف.

الصحن الشريف حجز لعقد المؤتمر، وتميز المؤتمر الذي ترأسه الملك خالد بن عبد العزيز، بحضور بارز ومميز للملك الراحل الحسن الثاني، كما تلاحظون في الفيديو.

في هذا المؤتمر، التزمت الدول الإسلامية، ” بتحرير القدس العربية لتكون عاصمة للدولة الفلسطينية ودعت جميع دول العالم إلى احترام قرارات الأمم المتحدة بعدم التعامل مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يمكن أن تحتج به تلك السلطات على أنه اعتراف ضمني أو قبول بالأمر الواقع الذي فرضته بإعلانها القدس عاصمة موحدة للكيان الصهيوني.
وقرر استعمال جميع القدرات الاقتصادية والموارد الطبيعية للدول الإسلامية من أجل أضعاف الاقتصادي الإسرائيلي . . وإيقاف ما تتحصل عليه    إسرائيل من دعم مالي واقتصادي وسياسي والعمل على تغيير الموافق السياسية الدولية في صالح الشعب الفلسطيني ولدعم منظمة التحرير الفلسطينية “.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!