عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استطاع فريق بحث دولي يتكون من ثلاثة باحثين، على رأسهم المغربي رشيد يزمي، من التوصل لشريحة ذكية قادرة على تقليص مدة شحن الهواتف بالكامل إلى 10 دقائق،عبر خوارزمية معقدة.
وتمكن هذا المغربي صاحب بطاريات الليثيوم التي تشتغل بها الهواتف لحدود الساعة، تمكن من دخول نادي عظماء البطاريات اختراعه هذه الشريحة التي تقلص من المخاطر المرتبطة بسخونة البطاريات والتي قد تؤدي إلى اندلاع الحرائق، أو إتلاف الهاتف، حيث كان هذا الاختراع قد تم بجامعة نانيانغ التقنية بسنغافورة.
وأكد المغربي يزمي أن الشريحة الجديدة ستتحكم في كمية الطاقة التي تستقبلها بطارية الهاتف، وبالتالي ستساعد في تقليص مخاطر تلف البطارية، وتمديد عمرها الافتراضي، وأنها تعتمد على تقنية تمكن الهاتف من تحديد حالة البطارية، وبالتالي تقديم بيانات إضافية للمستخدمين.