تمكنت ولاية أمن وجدة، أمس الجمعة 27 نونبر، من توقيف شخصين تتراوح أعمارهما ما بين 18 و22 سنة، والمشتبه في ارتكابهما لعملية سرقة بالكسر، سبق وأن كانت إحدى وكالات (بريد المغرب)، الكائنة بحي الجوهرة مسرحا لها خلال الساعات الأولى من نفس اليوم.

وأوضح البلاغ، أنه جرى توقيف المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق القضائية العديدة، بناء على مجموعة من الأبحاث الميدانية، المدعومة بخبرات تقنية، والتي مكنت، في ظرف وجيز، من تحديد هويتهما وبالتالي توقيفهما بمنطقة طريق جرادة، في وقت تم حجز بعض متحصلات عملية السرقة بحوزتهما، وهي عبارة عن شاشتين تخصان أجهزة حاسوب وجزء من مبلغ 1100 درهم الذي تم الاستيلاء عليه من داخل الوكالة البريدية.

وقد تم، حسب البلاغ، وضع المشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا تزال التحريات جارية لتوقيف باقي شركائهما.