مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت مصادر مطلعة أن السلطات الأمنية أوقفت صاحب صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، كانت قد نشرت بلاغا باسم ولاية أمن الدارالبيضاء، يفيد بأن هناك تهديدا إرهابيا يستهدف المغرب، وتدعو من خلاله إلى التبيلغ عن أي شخص مشكوك فيه.
و حسب مصادر أمنية فإنه بعد نشر الصفحة، التي تحمل عنوان الشرطة المغربية في منطقة الدارالبيضاء، للبلاغ الكاذب، تم فتح تحقيق انتهى اعتقال المشتبه فيه وإغلاق الصفحة.
و كانت الصفحة الفايسبوكية تنشر بلاغات زارة الداخلية، والمديرية العامة للأمن الوطني , لكنها قبل أن توجه نداء للمغاربة تؤكد فيه أن هناك تهديدا حقيقيا، يستهدف المغرب، بسبب تزايد أعداد المغاربة في صفوف تنظيم داعش .
و لقي هذا البلاغ صدا واسعا في الأوساط الإعلامية ظنا بأنه صادرا من ولاية الأمن فعلا .