عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت الشرطة اليونانية خلال عمليات التفتيش التي قامت بها في يناير الماضي لعينات الحمض النووي بأنها مطابقة لعينات عبد الحميد أباعود مخطط الهجمات الارهابية على باريس، حيث كان قد مر من شقق في حيي بانغراتي وسيبوليا بأثينا.
وأكدت التحريات المشتركة بين فرنسا واليونان بأن أباعود قد يكون أقام بالفعل في منطقة بانغراتي بأثينا في يناير الماضي وفق ما ذكرت صحيفة “كاثمينيري” اليونانية، حيث أرسلت السلطات الفرنسية في السابق عينات من الحمض النووي لأباعود الذي قتل خلال عملية للشرطة الفرنسية في 18 نونبر الجاري بسان دوني بضواحي باريس.