عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في إطار الاسعاف الجديد الذي اعتمدته وزارة الصحة لانقاد الحالات المستعجلة والوصول إلى المناطق النائية تدخلت المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش بجهة الشرق ، قبل يومين، لإسعاف حالة مستعجلة، تمثلت في رضيع يبلغ من العمر عشرة أيام يقطن بمدينة جرسيف، بعدما بلغها أنه يعاني من مضاعفات في الجمجمة و المخ ناتجة عن عسر أثناء الولادة في المنزل.
حالة الطفل استنفرت مصالح الإسعاف بالمروحية مما استوجب نقله على وجه السرعة بالمروحية الطبية، حيث تكفل طاقم طبي تابع للمصلحة ذاتها بمرافقة الرضيع على متن المروحية الطبية وتقديم الإسعافات الأولية له، الى حين وصوله الى المركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة لاستكمال علاجه.
وكانت هذه الحالة المستعجلة رهينة بالوقت، حيث تمكن خدمة النقل بالمروحية الطبية من تقليص المدة الزمنية اللازمة للتكفل بالحالات الاستعجالية وكذا تحسين الولوجية بالنسبة للمرضى المتواجدين بالمناطق الصعبة الولوج، ليتم إنقاد الفل في اللحظات الأخيرة.