مونية بنتوهامي ل “ماذا جری ”

اكدت مصادر مطلعة ان صالح التامك المندوب السامي لإدارة السجون وإعادة الإدماج ، حصل على الضوء الأخضر من جهات عليا ، لبيع بعض الممتلكات العقارية التي كانت تقام فوقها سجون أصبحت آيلة للسقوط، من أجل تمويل بناء السجون الجديدة التي حدد عددها في سبعة عشر سجنا جديد .
و في إجتماع مغلق للجنة العدل والتشريع بمجلس المستشارين، لمناقشة الميزانية الفرعية لإدارة السجون قال التامك ” البيع سيتم بتنسيق واتفاق مسبق مع إدارة الأملاك المخزنية”، مضيفا أن العقارات التي سيتم بيعها هي الموجودة في المجال الحضري” .
و جاء بيع عقارات المندوبية بعدما رفض رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزارة المالية رفع الميزانية السنوية لإدارة السجون التي مازالت تبحث عن مصادر تمويل جديدة، من أجل أداء أجور بعض أطرها الكبار الذين استقدمهم التامك، بعدما رفض بنكيران التأشير على أجورهم .
و أضاف التامك أن الحكومة لا تتجاوب كفاية مع حاجيات السجون، التي قال إنها تعيش أوضاعا كارثية . واصفا الأوضاع داخل السجون بأنها لا تعجب خصوصا من جهة الإكتظاظ