مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

نظم الاساتذة المتدربون مسيرة احتجاجية ببعض الشوارع الرئيسية لمدينة وجدة ، وفي النهاية وقف المتظاهرون عند شبابيك بيع تذاكر السفر بمحطة القطار ، خاصة المنحدرين من العيون الشرقية و تاوريرت و تازة ، احتجاجا منهم علی رفض الادارة بيعهم تذاكر سفر.
و انطلقت المسيرة من المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، في اتجاه نيابة وزارة التعليم، حيث رفع المتظاهرون شعارات بساحة 09 يوليوز المقابلة للنيابة ، جددوا من خلالها تأكيدهم على رفض مضموني مرسومين ، ينص الأول على فصل التكوين عن التوظيف في سلك الوظيفة العمومية، والثاني على تخفيض منحة المتدربين من 2450 درهما شهريا إلى 1200 درهم.
و اشهر الاساتذة المتدربون أوراق صفراء ، ترمز لتوجيه إنذار أخير في وجه وزير التربية والتكوين المهني . فيما برر مسؤول إداري بالمحطة إن ” مداخيل بيع التذاكر هي مصدر أداء المستحقات المادية للموظفين والعمال والمستخدمين، ولهذا لا يمكن الإضرار بهم لأن نوايا هؤلاء المحتجين هي اقتناء تذاكر بقيمة مالية تعادل مسافة 60 كيلومترا، وما تبقى من مسافة إلى مدينة تازة، أي 140 كلم، يستغلونها بالمجان، بفعل الضغط الذي ينوون ممارسته”.