عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عرفت المحكمة الابتدائية بوجدة حضورا بارزا صباح اليوم لسياسيين وإعلاميين حضروا الجلسة الاولى لمحاكمة عضو المكتب السياسي لحزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي بعدما جره حزب الأصالة والمعاصرة إلى المحكمة ومطالبته بتعويض يبلغ 500 مليون.
وكانت المحكمة في وجدة صباح اليوم الخميس قررت، تأجيل النظر في الشكاية المباشرة التي تقدم بها حزب الأصالة والمعاصرة أمام رئيس المحكمة، ضد البرلماني أفتاتي إلى غاية 11 فبراير المقبل، وذلك بعد أن طلب محامي أفتاتي نورالدين بوبكر، منحه مهلة لإعداد دفوعاته، وهو الأمر الذي استجابت له المحكمة.
هذا وكان حزل الجرار قد رفق بأفتاتي دعوته القضائية بع التصريحات التي خرج بها أفتاتي بعد الانتخابات الجماعية الأخير واعتبرها أعضاء الجرار بوجدة مسيئة في حقهم.