أصدر بريد المغرب طابعين بريديين جديدين، تخليدا للذكرى الستين لعيد الاستقلال والذكرى المئوية للعلم المغربي.

وفي هذا الصدد، أوضح بلاغ لبريد المغرب، اليوم الأربعاء، أن الإصدار الخاص بذكرى عيد الاستقلال جاء لينضاف إلى مجموعة من الطوابع البريدية الصادرة حول نفس الموضوع وذلك منذ سنة 1956، مضيفا أنه فيما يتعلق بالطابع البريدي الثاني الذي يهم العلم المغربي، فقد صمم بريد المغرب وأصدر، على مر السنين، مجموعة تتكون من أزيد من 30 طابعا بريديا تمثل العلم الوطني، يعود أقدمها إلى سنة 1963.

وأشار البلاغ إلى أن القيمة المادية لكل واحد من الإصدارين الجديدين الخاصين تبلغ تسعة دراهم، مبرزا أن هذا الطوابع البريدية ستطرح للبيع بوكالات بريد المغرب ابتداء من 25 نونبر الجاري وأنها تتضمن كتاريخ تذكاري 17 و18 نونبر 2015.