مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

عبر حزب التجمع الوطني للأحرار ، عن موقفه الداعم لتوصية الإرث التي أصدرها المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، في تقريره الأخير.
و قد اصدر الحزب بيانا تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء،مستغربا من خلاله الدعوات لممارسة ” الحجر على التفكير ومحاولات تكميم الأفواه والتشدد اللامبرر كلما تعلق الأمر بكرامة و حقوق النساء، كما حصل ويحصل في موضوع الإرث “.
و دعا الحزب إلى “ضرورة إشراك فعاليات المجتمع المدني والمكونات الثقافية الأمازيغية في بلورة الرؤى التي ستحكم صياغة مشاريع النصوص القانونية ذات الصلة” ، منبها بخطورة الترويج للأفكار المتطرفة و مظاهر التشدد و الازدواجية في الخطاب.