مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أوضح رئيس فريق الرجاء البيضاوي محمد بودريقة أنه دعا إلى عقد جمع عام استثنائي في الفترة ما بين 6 و 15 يناير المقبل نافيا أن يكون قد قدم إستقالته .
و قال بودريقة في برنامج صوت الرجاء على إذاعة ” إم أف أم ” أنه لم يقدم إستقالته بتاتا و إنما دعا إلى جمع عام إستثنائي ، مضيفا أن الأزمة ليست في التسيير بإعتبار أنه وفر كل وسائل النجاح بتعاقده مع مدرب جديد و القيام بمعسكر تدريبي متبوعة بمباريات إعدادية .
و أضاف بودريقة “على أرضية الملعب كان المردود ضعيفا تارة، وفي بعض المباريات لم نكن محظوظين، كرة القدم ليست علما دقيقا، والدليل مباراة الفتح الرباطي. في الكأس كنا في مسار جيد وإلى حدود الدقيقة 88 كنا متأهلين. كل شيء تغير في لحظة فأصبحنا في أزمة”.
و أضاف بودريقة ” الرئيس لا يتغير بين عشية وضحاها في الرجاء، فهي مؤسسة كبيرة، إذ يجب علينا تحضير التقارير في ظل الإكراهات والتركيز على الجانب الرياضي”.
و اكد بودريقة أنه غير متشبث بالمقعد، ومستعد للتعاون مع من سيختاره الرجاويون لخلافته.. كما لم يفوت الفرصة بـ”تضحياته المادية والمعنوية”، مرجعا قرار الجمع الإستثنائي للضغط الكبير الذي مورس عليه.
و دعا رئيس الرجاء إلى إبعاد اللفريق عن الضغط إلى حين الجمع العام الاستثنائي ثم مساندة الرئيس المقبل .
تجدر الإشارة أن فريق الرجاء البيضاوي يعيش فراغا كبيرا على مستوى النتائج أهمها إقصاءه في نصف نهائي كأس العرش على يد الفتح الرباطي و أخرها أمام الجيش الملكي في البطولة الإحترافية