مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

أقدم مجهولون في مدينة نابولي، جنوب إيطاليا، يوم أمس الأربعاء على القيام بحعمل عنصري تمثل في وضع رأس خنزير على الباب الخارجي للمسجد الذي يقع في الضاحية الشمالية للمدينة، وتحديدا ببلدة جوليانو.
و كتب من وضعه بصباغة سوداء بجانب نفس الباب عبارة “F..k ISIS” ، وفي الحين إتصل الحاضرون إلى المسجد برجال الأمن للإبلاغ عن الواقعة. وحضرت إلى عين المكان فرقة من رجال الدرك، حيث حرروا محضرا في الواقعة، كما قاموا بوضع طلاء لإخفاء الكتابة على الحائط.
و يقوم رجال الأمن بفحص تسجيلات كاميرات فيديو قريبة من المكان للوصول للفاعل او الفاعلين. ولا يستبعد رجال الشرطة ان تكون الحادثة من تدبير جهات يمينية متطرفة تعادي الاجانب والمسلمين.
و تأتي هذه الحادثة في ظل الأجواء المشحونة التي تعيشها أوروبا كلها بعد الأحداث الدامية التي عرفتها العاصمة الفرنسية باريس , و التي استغلتها جهات يمينية عنصرية لتأليب الرأي العام ضد المسلمين.