عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اتصل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الأربعاء، هاتفيا مع السيد باجي قائد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية، بعد الاعتداء الإرهابي الشنيع، الذي استهدف عناصر من الأمن الرئاسي بالعاصمة تونس، مخلفا العديد من الضحايا والمصابين.
وأفاد بلاغ للديوان الملكي أن “جلالة الملك، نصره الله، جدد خلال هذا الاتصال، للرئيس التونسي استنكاره لهذا العمل الإجرامي، الذي يستهدف المس بأمن تونس الشقيقة واستقرارها، مؤكدا وقوف المغرب الدائم إلى جانبها في مواجهة الإرهاب المقيت”.
وجاء في نص البلاغ أن صاحب الجلالة عبر في اتصاله الهاتفي عن تضامن المغرب المطلق مع تونس، ودعمه لها لمواصلة وتوطيد مسارها الديمقراطي والتنموي، في ظل الوحدة والأمن والاستقرار، مجددا للرئيس التونسي، ومن خلاله لشعب تونس الشقيق وللأسر المكلومة، تعازيه في ضحايا العمل الإرهابي الجبان، ودعواته بالشفاء العاجل للمصابين.