عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكد النجم المغربي “الدوزي” عالميته من جديد وانتشار اسمه على مستوى العالم، بعدما رفع العلم المغربي مؤخرا في أشهر الأحداث الرياضية بالعالم، وحضوره أول أمس في حدث سياسي كبير بالولايات المتحدة الامريكية؛ بعد حضوره شخصيا، خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بمقر البيت الأبيض في واشنطن ممثلا بذلك المغرب والعرب.
ونشر الدوزي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورا حصرية يظهر فيها رفقة مجموعة من الشخصيات السياسية والديبلوماسية البارزة بأمريكا، حيث ظهر في صورة مع مستشارة الأمن القومي الأمريكية “سوزان رايس”، ومع عمدة ولاية فرجينيا،
وقال الدوزي في رسالة نشرها رفقة الصور ” من هذا المنبر أقدم للعالم تحية حب وسلام ومودة ووئام. . أخوكم الدوزي، مؤكدا في إحدى الفيديوهات من قلب أمريكا أن الصحراء مغربية.